العوامل المؤثرة على أسعار العقارات في اسطنبول

تعتبر اسطنبول العاصمة الاقتصادية والمالية لتركيا. كمدينة مشهورة، فإنها تجذب اهتمامًا كبيرًا من المستثمرين ورجال الأعمال التنفيذيين من جميع أنحاء العالم. نظرًا لأهميتها الثقافية والجغرافية، فقد برزت اسطنبول كملاذ آمن للاستثمارات العقارية. فهي لا توفر فرصًا مربحة لضخ رأس المال فحسب، بل تتميز أيضًا بسوقها العقاري المربح والقيّم.

من المثير للاهتمام ملاحظة أنه على الرغم من جائحة فيروس كورونا، استمر قطّاع العقارات في الحفاظ على مساهمته الهائلة مع ارتفاع معدل مبيعات المنازل للمستثمرين الأجانب والأتراك.

في هذا المقال ، سوف نلقي الضوء على المجريات الرئيسية في قطاع العقارات في اسطنبول مثل العوامل التي تقود سوق الإسكان، وقيود التوسع في التطورات الجديدة، والفرص العقارية للأجانب في اسطنبول في المستقبل.

ما الذي يسبب الاختلاف في أسعار العقارات في اسطنبول؟

من بين المدن التركية، تشهد أسعار العقارات في اسطنبول على وجه الخصوص ارتفاعًا كبيرًا. في السنوات الخمس الماضية، ارتفعت أسعار العقارات في هذه المدينة بنسبة 44.5 ٪ تقريبًا. من الواضح أن هذا مؤشر عام لأسعار المنازل في اسطنبول كمدينة بأكملها، لكن ماذا عن مناطقها الفردية؟ وماذا عن الضواحي والأحياء البعيدة؟ ما هي القيمة الرأسمالية للشقق المبنية حديثًا مقارنةً بالبنى التحتية القديمة؟ ما هو الطلب والتوقعات للأسعار المستقبلية؟

اعتمادًا على المكونات الثابتة والمتغيرة للعقار التركي، تختلف أسعار الفلل الفاخرة والشقق المطلة على البحر من حيث أسعار المتر المربع. دعونا نحلل ملخصًا تفصيليًا للعوامل التي تساهم في اختلاف أسعار العقارات في اسطنبول.

موقع العقار

يلعب موقع العقارات في اسطنبول دورًا مهمًا في تحديد أسعار المتر المربع. الشقق أو الفلل الواقعة في قلب المدينة أو في الأحياء القريبة من وسط المدينة أسعارها وتصنيفها أعلى من تلك الموجودة في الضواحي.

كما يساهم قرب العقار من المناطق الساحلية والمواقع التاريخية والمراكز التعليمية ووسائل النقل في اختلاف الأسعار.

المساحة الإجمالية للممتلكات

تحدد مساحة المشروع وحجم الشقة أو الفيلا إلى حد كبير أسعار العقارات في اسطنبول. لذلك يجب الانتباه إلى المساحة الصافية والمساحة المبنية والتقسيم الداخلي للمنازل التي تقومون بشرائها في المدينة.

بشكل عام، كلما كان العقار أكبر فإن سعر المتر المربع يعادل المساحة المبنية في موقع معين.

حالة البناء وعمر العقار

إذا كان العقار مُخططًا حديثًا وقيد الإنشاء، فمن المتوقع عادةً أن تكون الأسعار منخفضة، مما يترك هامشًا كبيرًا لتحقيق عائد أفضل على الاستثمار. بالمقارنة مع المشاريع الجاهزة للسكن والمنازل المعروضة للبيع في اسطنبول، فإن العقارات على المخطط توفر احتمالية أعلى نسبيًا لتحسين الأسعار في المستقبل وعائد رأس المال بعد إعادة البيع.

جودة البناء والديكور

تؤثر جودة المواد المستخدمة في بناء المنازل والشقق في اسطنبول إلى جانب تصميم الواجهات الداخلية والخارجية على الأسعار. الشقق المصممة بشكل فاخر وعالي الجودة تكلف أكثر من تلك ذات التصميم المتوسط.

اعتمادًا على الموقع، تحقق العقارات المتميزة والمفروشة جيدًا عوائد إيجارية ومكاسب رأسمالية أعلى بعد إعادة البيع.

الإطلالات المحيطة بالعقار

تعد إطلالات المنازل والشقق في اسطنبول من بين أكثر العوامل المؤثرة في اختلاف في أسعار العقارات في نفس الحي. على سبيل المثال، تكلف الفيلات المطلة على البحر في اسطنبول 40٪ أكثر من تلك الموجودة في المناطق السكنية التي لا توجد بها إطلالات فريدة.

توجهات السوق الرئيسية التي تؤثر على أسعار العقارات في اسطنبول

تسارع عدد مبيعات المنازل للأجانب في اسطنبول بسبب التعديلات القانونية والسياسات الحكومية التي سهلت الحصول على الجنسية عن طريق قيود الاستثمار العقاري للأجانب.

وفقًا لمعهد الإحصاء التركي (TurkStat)، استمرت اسطنبول، المدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في تركيا، في تصدر قائمة التفضيل لشراء العقارات في البلاد. من ناحية أخرى، عندما يتعلق الأمر بالمستثمرين الأجانب فإن العراقيين والإيرانيين والروس والسعوديين والألمان يحتلون الصدارة في شراء الوحدات السكنية في اسطنبول.

المشهد التنافسي في اسطنبول

إن قطّاع العقارات السكنية والتجارية في اسطنبول مجزأ، مما يوسع بيئة تنافسية للغاية للاستحواذ على الطلبات المحدودة على العقارات من قبل المشترين المحليين والأجانب. عدم توفر الأراضي والمساحات المفتوحة في وسط مدينة اسطنبول أجبر المطورين السكنيين على الاتجاه نحو الضواحي بمشاريع متميزة وواسعة النطاق. تقود إدارة تطوير الإسكان في تركيا تجديد المنازل ومشاريع بناء، بهدف تقديم إسكان اجتماعي للعائلات المحلية ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

يبتكر مطورو العقارات الأتراك خططًا معمارية فريدة وفرصًا استثمارية للمستثمرين الأجانب مع عائد كبير على الاستثمارات ونمو رأس المال.

الأفكار النهائية

جذبت أسعار العقارات في اسطنبول الاهتمام العالمي وأصبحت نقطة محورية لاهتمام مجموعة كبيرة من المستثمرين الذين يرغبون في امتلاك منزل في هذه المدينة الواصلة بين قارتين. هناك عوامل ساهمت في زيادة الطلب على العقارات في اسطنبول مثل التجدد المدني وتطوير البنية التحتية والمطارات الضخمة وووسائل النقل الحديثة. بينما يعتقد الكثيرون أن موقعها الاستراتيجي ومواردها الطبيعية كافية لدفع الازدهار العقاري، فمن المرجح أن تكون المدينة الوجهة الأولى للاستثمارات العقارية في المستقبل القريب.

إذا كنت ترغب في استكشاف فرص الاستثمار العقاري في اسطنبول أو شراء منزل بإطلالة على البحر لقضاء العطل في هذه المدينة المذهلة، تواصل مع خبراء العقارات لدينا هنا.

Leave a comment

البحث عن عقارات تركيا

دعنا نساعدك الان!

أو اتصل بنا على

+90 549 250 6000

info@extraproperty.com

أحدث المشاريع