لماذا يفضل الإيرانيون شراء العقارات في تركيا

وفقاً للمعهد الإحصائي التركي، اشترى الإيرانيون ما مجموعه 3808 وحدة سكنية في تركيا خلال الأشهر الثمانية الأولى من السنة. ومقارنة بنفس الفترة في عام 2019، فإن البيانات الحالية تشهد زيادة بنسبة 20% في مبيعات العقارات التركية.

في ضوء الانحدار الحاد في قيمة العملة المحلية “ريال” ، يتسارع الإيرانيون لشراء عقارات في تركيا لاستثمار آمن لأموالهم في أراض أجنبية. وبينما يجد الايرانيون طرقاً غير مشروعه للتحايل على الانظة الصارمة التي تفرضها السلطات الايرانية في ضل العقوبات الامريكية عليهم وذلك من اجل تحويل الأموال للخارج ، فإن التوسع في شراء المساكن دفع الإيرانيين إلى أن يصبحوا من أكبر المستثمرين العقاريين في تركيا، ويليهم العراقيين مباشرة.

العقارات والسياحة

لقد كان لقطاع العقارات الجزء الاكبر من الاستثمار الأجنبي المباشر ، لذا فقد حقق هذا القطاع نموا كبيرا في رأس المال في السنوات الأخيرة. ويعد قطاع السياحة وقطاع العقارات عاملين رأيسيين في تطوير الاقتصاد التركي.

وعلى الرغم من تفشي فيروس كورونا والاغلاقات الجزئية ، عاود الإيرانيون زيارة تركيا واستغلوا فرص الاستثمار المربحة المتاحة.

كما اظهرت سجلات الفنادق في العديد من المدن التركية نسب اشغال عالية , وكان الايرانيون من اكثر الاشخاص الذين يشغلون الفنادق. وبما أن الايرانيون يفضلون زيارة تركيا على دول أخرى في العالم، فقد خففت السلطات التركية من القوانين على الاجنبين لتشجيع السياحة وزيادة الاستثمار التجاري.

تعد المناطق الشرقية لتركيا هي أكثر المواقع رواجا للسياح الإيرانيين، وبلغ معدل اشغال الفنادق نحو 90%. ونظراً للثقافة والتقاليد الفريدة ، فإن تأجير الممتلكات يشكل شريان حياة بالنسبة للتجار المحليين، والمحال التجارية، والمطاعم، وملاك العقارات.

لماذا يشتري الإيرانيون عقارات في تركيا؟

لطالما بحث المواطنون الإيرانيون عن الهجرة ، وخاصة إلى بلدان البحر الأبيض المتوسط، أو الاتحاد الأوروبي، أو الولايات المتحدة الامريكية ، أو كندا. غير أن الأوضاع المتوترة فيما يتعلق بالأزمات العسكرية والسياسية في سوريا أدت إلى تغيير القوانين المتعلقة بالهجرة بشكل مستمر. وهذا ما حفز الإيرانيين على التفكير في الانتقال إلى تركيا، والتي تعد واحدة من أكثر البلدان نمواً في العالم.

تقع تركيا بالقرب من الحدود الإيرانية. وتعد دولة جميلة ومعبراَ للقارات حيث توفر سهولة الوصول إلى الجانبين الأوروبي والآسيوي. تزخر تركيا بالأثار التاريخية ، والقصور، والعجائب الطبيعية مما يجعلها وجهة لقضاء عطلة مثالية للإيرانيين والسياح من جميع أنحاء العالم. والواقع أن تركيا وإيران بلدان إسلاميان، ذات معتقدات متشابهة، وأيديولوجيات وثقافات متجذرة متقاربة بين الايران والاتراك. وبفضل القوانين التنظيمية الميسرة، وعملية الاستثمار السهلة، والاقتصاد المتقدم باستمرار ، اكتسبت إيران مصالح سياحية واستثمارية جديرة بالثناء في تركيا في السنوات الخمس الماضية. وتشير البحوث إلى أن حوالي ستة ملايين سائح من إيران سيزورون تركيا بحلول نهاية عام 2020، ومن المتوقع أن يزداد هذا الرقم في المستقبل القريب.

الأسباب الرئيسية التي دفعت الإيرانيين إلى شراء الممتلكات في تركيا، تشمل ما يلي:

  • اسعار العقارات منخفضة في تركيا مقارنة مع باقي الدول الاوروبية.
  • إن قرار خفض الضرائب على العقارات التركية يحفز الإيرانيين على امتلاك العقارات في تركيا. ويعد أهم إعفاء ضريبي لمشتري الممتلكات من الاجانب هو توفير شراء عقارات معفاة من ضريبة القيمة المضافة.
  • يحصل المستثمرون في العقارات الذين يشترون ممتلكات تقل قيمتها عن 250 ألف دولار على تصريح إقامة يمكن تجديده كل عام. ويمنح المشتري الزوجة والأطفال دون سن الثامنة عشرة رخصة إقامة عقارية.
  • الاستثمار في العقارات في تركيا يحقق مكاسب وعائدات رأسمالية مربحة. واستناداً إلى النمو الاقتصادي السريع، والتنمية الحضرية، وقطاع السياحة المتنامي ، فإن الطلب على الشقق لقضاء العطلات مرتفع بشكل كبير في المدن التركية.

استحقاق الجنسية التركية عن طريق الاستثمار للمواطنين الإيرانيين

على مدى السنوات الثلاث الماضية، شهدت تركيا زيادة كبيرة في عدد المغتربين من الايرانيين الذين يسعون إلى شراء عقارات أو إقامة مشاريع تجارية على الاراضي التركية. وقد خفضت التعديلات الأخيرة على برنامج “الجنسية التركية عن طريق الاستثمار” من قيمة رأس المال من مليون دولار إلى 250 دولار، مما جذب عدداً كبيراً من المقيمين الإيرانيين للحصول على الجنسية التركية.

بالاضافة الى الفرص المالية المجزية التي تحصل على عند حصولك على الجنسبة التركية ، هناك مزايا عديدة لامتلاك جواز سفر تركي:

  • يصنف جواز السفر التركي المرتبة 38 عالميا ويُمنح الحائز عليه حق الدخول الى 72 بلداَ دون تأشيرة.
  • يتم الحصول على جواز السفر والجنسية التركية بسرعة ويتم تسليمها في غضون 90 يوما من تاريخ التقدم.
  • إن تركيا تقيم علاقات ودية مع الاتحاد الأوروبي. وسيتم منح المواطنون الأتراك قريبا الحق لدخول أوروبا بدون تأشيرة.
  • تمنح الحكومة التركية حقوق مجانية عديدة أهمها التعليم.
  • إن الإصلاحات الجارية والأهمية الاقتصادية التي توليها الحكومة التركية مميزة مما يزيد نسبة النمو الاقتصادي للبلاد.
  • جواز السفر التركي ساري المفعول لمدة 10 سنوات ويمكن تجديده لاحقا.
  • تقدم الحكومة مزايا مزدوجة الجنسية للمواطنين وحاملي جوازات السفر الأتراك.
  • بالنسبة لأصحاب جوازات السفر الأتراك فلهم جميع حقوق التصويت ويمكنهم المشاركة في جميع أنواع الانتخابات في تركيا.

شراء عقارات في تركيا عن طريق “Extra Property”

عندما يتعلق الأمر بالاستثمارات الآمنة وذات العائد المرتفع، فإن الإيرانيين يحتلون المرتبة الأولى كأعلى اجانب شراءا للعقارات في تركيا ويليهم العراقيون , كما انهم الاعلى طلبا للحصول على “الجنسية التركية من خلال برنامج الاستثمار”. وبسبب النمو الاقتصادي التدريجي والارتقاء بخطط التنمية الحكومية للمستثمرين الأجانب، أبدى الإيرانيون اهتماما متزايدا بشراء العقارات في تركيا.

وفي Extra property ، لقد ساعدنا المئات من مشتري العقارات ومستثمريها من الإيرانيين ومن بلدان أخرى على شراء مساحات وشقق تجارية مربحة في تركيا. ونضمن أن تكون عمليات الاستثمار والحصول على الجنسبة خالية من المتاعب وأن تنفذ بسهولة.

بالنسبة للمستثمرين الذين يسعون إلى شراء ممتلكات سكنية أو تجارية في تركيا، قوموا بالتواصل هنا مع خبراءنا في العقارات.

Leave a comment

البحث عن عقارات تركيا

دعنا نساعدك الان!

أو اتصل بنا على

+90 549 250 6000

info@extraproperty.com

أحدث المشاريع