تقييم نمو رأس المال لسوق العقارات في اسطنبول

يعد سوق العقارات من أكثر القطاعات الاقتصادية المربحة في اسطنبول. إلى جانب كونه مدعوماً بالكامل من قبل الحكومة التركية، فهو أيضًا من أكثر عناصر الاستثمار المطلوبة من قبل المستثمرين المحليين والأجانب. مع استمرار المناطق النامية في اسطنبول في جذب الشركات الدولية، تقدم الصناعة المزدهرة طريقًا سهلًا نسبيًا لتأمين الأرباح الصافية. لتعزيز الاستقرار الاقتصادي، فتح برنامج “الجنسية التركية عن طريق الاستثمار” الأبواب للأجانب لامتلاك عقار بقيمة 250 ألف دولار كحد أدنى مع مزايا الاستفادة من كافة الحقوق كمواطن تركي.

عامل مساهم آخر هو أن اسطنبول مغناطيس سياحي عملاق. في كل عام، يزور ملايين السياح المدينة المتوسطة وينتهي الأمر بالآلاف منهم بشراء منزل لقضاء العطلات لأسباب واضحة. يوفر تزايد عدد السكان والاهتمام من الخارج طلبًا مرتفعًا ومستمرًا على العقارات في اسطنبول. نتيجة لذلك، يشهد سوق العقارات ارتفاعًا في رأس المال ويوفر عوائد إيجارية كبيرة من العقارات التجارية والسكنية.

يعد عائد الاستثمار العقاري في اسطنبول أحد أهم الجوانب التي تشجع المستثمرين الأجانب على شراء العقارات في هذه المدينة المذهلة والواصلة بين قارتي آسيا وأوروبا. دعونا نستكشف الجوانب المحورية وإمكانيات مكاسب رأس المال العقاري المتوقعة والمضمونة في اسطنبول.

ما هو نمو (ارتفاع قيمة) رأس المال العقاري؟

نمو رأس المال هو نمو سعر السوق أو زيادة قيمة الممتلكات المشتراة. هو الفرق بين سعر الشراء وسعر البيع من حيث الاستثمار العقاري.

على سبيل المثال، إذا قمت بشراء منزلًا بقيمة 260 ألف دولار وارتفع سعر العقار إلى 360 ألف دولار في السنوات الثلاث المقبلة، فإنك تكسب 100 ألف دولار إضافية كمكاسب رأسمالية بعد بيع العقار.

ما هو عائد الاستثمار؟

عائد الاستثمار أو (ROI) هو النسبة الحسابية بين صافي الربح وتكلفة رأس المال أو الاستثمار. بعبارات بسيطة، هو مقياس أداء لتقييم عوائد الاستثمار وكفاءته الإجمالية.

وفقًا لتكلفة الاستثمار، يشير عائد استثمار معين إلى كونه ربحي أو غير وظيفي (غير عملي). على سبيل المثال، إذا كان العائد على الاستثمار إيجابيًا صافيًا، فمن المحتمل أن تكون المصاريف مجدية. وكذلك يجب على المستثمرين تجنب تبذير المال في الحسابات ذات عائد استثماري سلبي، مما يعني في النهاية خسارة صافية.

قطاع العقارات في اسطنبول

يحتل الاقتصاد التركي المرتبة التاسعة عشرة على مستوى العالم، ومن المتوقع أن يكون لهذا البلد المتقدم واحدًا من أكبر عشرة اقتصادات في العالم بحلول عام 2023. في حين أن سوق العقارات ضخم في الغالب، فإنه يساهم بشكل كبير في اتجاهات النمو التصاعدي للمالية التركية.

بالنظر إلى حقيقة أن اسطنبول هي العاصمة المالية والاقتصادية لتركيا، فإنها تسجل الحد الأقصى لمبيعات المنازل في المعدل السنوي. توفر الأحياء والمناطق على الجانبين الأوروبي والآسيوي مثل ساريير وشيشلي وبشيكتاش والفاتح وكاديكوي وأوسوكدار وبيوغلو فرصة عائد استثماري عالي. توفر هذه المواقع المركزية عوائد إيجارية مضمونة لا تقل عن 5٪ ويمكن أن تصل إلى 8٪ في وسط المدينة. ومع ذلك، ترتفع أسعار العقارات في اسطنبول بنسبة 18٪ تقريبًا كل عام.

عادةً تزداد قيمة معظم العقارات، ما لم يحدث شيء استثنائي مثل جائحة كورونا. من ناحية أخرى، إذا تم الاستثمار بعناية في الحالة الطبيعية، يمكن تحقيق نمو رأس مال جيد في عقارات اسطنبول.

أي  نوع استثمار ينتج عنه نمو كبير في رأس المال؟

يصبح ارتفاع رأس المال حيز التنفيذ المباشر فقط عندما يتم بيع العقارات. يقوم المستثمرون الأجانب الذين يسعون لكسب عوائد أعلى في الغالب ببيع العقارات لمشتري أتراك، وبالتالي فإن وجود استراتيجية خروج منطقية أمر بالغ الأهمية.

هناك طريقة مدروسة لضمان أن مكاسب رأس المال إيجابية عن طريق بذل الجهد الكافي لتكوين المشروع. مع أنه هناك مناطق مربحة في ضواحي المدينة، فمن المستحسن البقاء بالقرب من مواقع وسط المدينة. ترتفع قيمة العقارات بشكل ثابت في مثل هذه المناطق لأن الطلب المرتفع يفوق عدد المنازل المعروضة المحدود.

ومع ذلك، في المدن التابعة المطورة حديثًا، يكون العرض أعلى من الطلب في مناطق الضواحي هذه. ولكن يجب أن تفضل الاستثمار في المناطق المركزية في اسطنبول ما لم تكن مستعدًا لتحقيق مكاسب طويلة الأجل.

في العديد من الظروف، غالبًا ما يتم شراء الوحدات التجارية والسكنية على المخطط أو أثناء الإنشاء من قبل مستثمرين عقاريين محليين وأجانب. نظرًا لأن مشاريع البناء الجارية تقدم نطاقًا أعلى للربحية، فإن قيمة المشاريع قيد التنفيذ ترتفع بحوالي 35٪ إلى 40٪ عند انتهاء عملية البناء.

الأفكار الأخيرة

وفقًا لأحدث الأبحاث التي أجراها مؤشر Knight Frank’s Global Residential Cities Index، احتلت اسطنبول المرتبة 12 في العالم بزيادة عامة لأسعار المنازل بنسبة 11.6٪ على الرغم من الحظر الجزئي المستمر. علاوة على ذلك، عندما يتعلق الأمر بالاستثمارات الأجنبية، فقد اجتذب رأس المال الاقتصادي أقصى اهتمام من المستثمرين العقاريين الدوليين. تدل هذه المؤشرات بشكل قوي على أن أسعار العقارات في اسطنبول سترتفع حتمًا في السنوات القادمة. بينما ستستحوذ مواقع وسط المدينة على مبيعات العقارات السكنية والتجارية المثلى، ومن المتوقع أن تشهد الأحياء النامية بشكل ث تدفقًا كبيرًا في الطلب على العقارات وبالتالي مع ارتفاع قيمة المنطقة بشكل عام، ترتفع كذلك رؤوس الأموال العقارية.

إذا كنت ترغب في شراء عقار في اسطنبول أو تريد المساعدة في صياغة خطة استثمار عقاري مثالية، قم باستشارة خبراءنا العقاريين.

Leave a comment

البحث عن عقارات تركيا

دعنا نساعدك الان!

أو اتصل بنا على

+90 549 250 6000

info@extraproperty.com

أحدث المشاريع