تملك المصريين في تركيا | وميزة خاصة لأبنائهم عند طلب الجنسية التركية

تملك المصريين في تركيا

أصبح تملك المصريين في تركيا موضوعاً هاماً للجاليات المصرية حول العالم، بفضل القرارات المرنة التي سنتها الحكومة التركية فيما يتعلق بامتلاك العقارات، والتي كان للمستثمرين المصريين نصيب كبير منها، ثم اكتسابهم بالتالي لحق التقدم بطلب الجنسية التركية بحسب قانون التجنيس التركي الجديد.

واليوم أكثر من أي وقت مضى، يفكر مزيد من أصحاب الجنسية المصرية بالانتقال للإقامة في تركيا والاستثمار فيها؛ وسنعرفكم خلال هذا المقال على القوانين التي تسمح للمصريين بتملك العقارات والحصول على الجنسية التركية مقابل استثمار عقاري في تركيا، فضلاً عن بعض الاستثناءات التي تخصهم في هذا الشأن، تتعلق بالسن القانونية التي تشمل أبناء المصريين المجنسين.

تقرؤون في هذا المقال:

1- أهمية تركيا بالنسبة للمصريين

2- تملك المصريين في تركيا

3- هل يحق للمصريين شراء كافة أنواع العقارات في تركيا؟

4- منح الجنسية التركية للمصريين مقابل التملك العقاري

5- الأوراق المطلوبة لتملك المصريين في تركيا

ما هو السن القانوني الذي يشمل أبناء المصريين المجنسين بالجنسية التركية؟

ماذا تعني تركيا بالنسبة للمصريين ؟

تاريخياً، كان لمصر مكانة هامة في علاقتها مع الدولة العثمانية، فلطالما شكلت ثقلاً وعمقاً استراتيجياً بين الدولتين والشعبين الشقيقين. كما أن ارتباط الحضارات بعضها ببعض، كان له الأثر الكبير في تأثر الثقافة التركية بالثقافة المصرية، ولا أدل على ذلك من المفردات العربية المختلفة التي اتخذت مكاناً لها في اللغة التركية، والأمر ذاته يصح على أثر الثقافة التركية في المجتمع المصري.

وتحمل العديد من المعالم المختلفة داخل تركيا بصمات مصرية واضحة، نظراً للتقارب الجغرافي بين البلدين، والصلات التجارية المتبادلة، فثمّة سجل حافل من العلاقات المصرية التركية المتجذّرة على مرّ العصور.

المصريون في تركيا

المصريون في تركيا

ويعدّ السوق المصري شاهداً حياً حتى اليوم على ذلك، وهو بموقعه داخل أسوار اسطنبول التاريخية في منطقة أمينونو، يمثل محط زيارات السياح بشكل كثيف كمعلم سياحي بارز للمدينة. فيما المباني التاريخية المطلة على البوسفور، والتي منحها السلاطين لولاتهم على مصر، تشكّل أثراً باقياً يدلُّ على عمق العلاقة الوثيقة بين الحضارتين.

واليوم، يضاف إلى ذلك النهضة العصرية الحديثة التي تعيشها تركيا، إلى جانب عوامل أخرى جيو استراتيجية،  جعلت من تركيا مقصداً لكثير من المصريين في عصرنا الحالي، لأغراض الدراسة والاستقرار والإقامة والاستثمار.

تملك المصريين في تركيا

منذ فترات طويلة، أمسى المصريون من الفئات الفاعلة التي تقبل على التملك العقاري في تركيا، وتشارك في الاستثمارات الاقتصادية المتعددة على أراضيها..

وتشير إحصاءات مؤسسة الإحصاء التركية، إلى أن حملة الجنسية المصرية كانوا من أكثر الجنسيات تملكاً للعقارات خلال الأعوام 2015، 2016، 2017.

فعلى سبيل المثال، حلّ المصريون في المرتبة العاشرة للعام 2017 على قائمة الجنسيات الأجنبية الأعلى تملكاً للعقار في تركيا، بزيادة بلغت 60% عن سابقتها 2016، حيث بلغ عدد العقارات السكنية التي تملكها المصريون 587 عقاراً سكنياً.

هل يحق للمصريين شراء كافة أنواع العقارات في تركيا؟

قوانين الاستثمار التي أصدرتها الحكومات التركية المتعاقبة، سمحت للمصريين إلى جانب معظم الجاليات الأخرى في البلاد، بالاستثمار العقاري في تركيا في شتى أنواع العقار دون قيود تذكر؛ حيث منحتهم فرصة امتلاك الشقق والفلل والمنشآت التجارية، فضلاً عن الأراضي الإعمارية، والمباني باستعمالاتها السكنية والتجارية.

لكن القانون التركي استثنى الجنسية المصرية من تملك الأراضي الزراعية بطريقة مباشرة. فكانت الطريقة المناسبة لتملك المصريين للأراضي الزراعية في تركيا، هي تأسيس شركة تركية، ثم تسجيل الأرض باسم الشركة التي تعود ملكيتها لمواطن مصري دون أية عوائق، باعتبار الشركة شخصية تركية اعتبارية.

منح الجنسية التركية للمصريين مقابل التملك العقاري

في العام 2018، وإلى جانب معظم الجنسيات الأخرى، أتاح قرار جديد للمصريين التقدم للحصول على الجنسية التركية مقابل الاستثمار في تركيا بعدة خيارات، كالآتي:

  • شراء عقارات في تركيا بقيمة أكثر من 250 ألف دولار.
  • شراء أسهم في تركيا.
  • إيداع بنكي في مصرف تركي.
  • تشغيل عدد من الموظفين الأتراك.

تمكن عديد من المستثمرين المصريين من التمتع بقانون الجنسية مقابل الاستثمار في تركيا، وكان التملك العقاري مفتاح الدخول لهذا الباب، بل لعله أسرع حلول التجنيس في تركيا اليوم، للاستفادة من مميزات جواز السفر التركي القوي.

وقد كان الجزء الأكبر من العقارات التي تملكها المصريون في تركيا ضمن مدينة اسطنبول، باعتبارها عاصمة البلاد التاريخية والحضارية والاقتصادية الأهم، فاختارها أغلب المصريين مستقراً لهم ولاستثماراتهم.

الأوراق المطلوبة لتملك المصريين في تركيا

من أجل استكمال إجراءات التملك العقاري في تركيا، يتوجب على المصريين تجهيز هذه الأوراق:

  • استخراج رقم ضريبي، ويمكن الحصول عليه بسهولة خلال دقائق، من أحد فروع دائرة الضرائب.
  • ترجمة جواز السفر إلى اللغة التركية لدى مترجم معتمد، وتصديقه لدى الكاتب العدل (النوتر)، أو من خلال إحدى السفارات التركية بالخارج.
  • صورتان شخصيتان.
  • سداد رسوم الطابو.
  • حضور صاحب العلاقة أو وكيله الرسمي، بموجب توكيل موثق لدى كاتب العدل (النوتر)، أو من خلال السفارات التركية في الخارج.

ما هو السن القانوني الذي يشمل أبناء المصريين المجنسين بالجنسية التركية؟

كما أسلفنا فقد سمح القانون التركي للمستثمر بالتقدم لطلب الجنسية التركية مقابل استثمار، إذا حقق أحد الشروط المحددة، ويشمل ملف الجنسية كذلك عائلته من زوجة وأبناء دون سن 18 عاماً.

لكن المستثمر المصري في تركيا حظي بميزة خاصة إضافية، من خلال السماح له بضم أبنائه دون سن 21 سنة إلى ملف طلب الجنسية التركية. وقد ثبت ذلك في الملفات الحديثة المقدمة، والموافقات الصادرة عليها.

إذا رغبتم بالاستفادة من هذه الميزة الحصرية للمواطنين المصريين في تركيا الآن، يمكنكم التواصل معنا مباشرة للحصول على خدماتنا الاستشارية والعقارية في تركيا، لنساعدكم في اختيار وشراء العقار الملائم لاحتياجاتكم بأفضل سعر، مع فرصة حصولكم على الجنسية التركية خلال 90 يوماً فقط.

تحرير: اكسترا بروبرتي©

المصدر: yabancilar

Leave a comment

البحث عن عقارات تركيا

دعنا نساعدك الان!

أو اتصل بنا على

+90 549 250 6000

info@extraproperty.com

أحدث المشاريع