قانون جديد يزيل القيود عن تملك الفلسطينيين في تركيا

تملك الفلسطينين في تركيا دون شرط الإقامة

بعد مرور عامين على السماح بـ تملك الفلسطينيين في تركيا للعقارات، سُمح لمواطنيهم أيضاً من حملة الوثائق اللبنانية والعراقية والمصرية المؤقتة، بحيازة العقارات في تركيا، لكن ضمن قيود أبرزها الحصول على إقامة من دائرة الهجرة التركية، لتصدر مؤخراً تعديلات على هذا القرار تحمل بشريات جديدة.

تقرؤون في هذا الخبر:

1- كيف استطاع الفلسطينيون تملك العقارات في تركيا؟

2- نص القانون الجديد لتملك الفلسطينيين في تركيا

3- هل يتمكن الفلسطينيون من الحصول على إقامة عقارية في تركيا؟

4- هل يحصل الفلسطينيون على الجنسية التركية دون قيود؟

 

وقبل التعرف على التحديثات التي نص عليها القانون الجديد والذي ضمن السماح للفلسطينيين بالتملك العقاري في تركيا دون قيد أو شرط كما السابق، نلقي نظرة سريعة على قانون تملك الفلسطينيين الأول في تركيا.

كيف استطاع الفلسطينيون تملك العقارات في تركيا؟

أصدرت دائرة الطابو في تركيا قانون عام 2019 الذي يقضي بالسماح بتملك الفلسطينيين في تركيا من حملة الوثائق اللبنانية والسورية، حيث صار بإمكان اللاجئين الفلسطينيين استخدام وثيقة السفر الصادرة من الدولة التي يقيمون بها للسفر إلى تركيا، ومن ثم تملك العقارات فيها.

ولكن وَضَعَ هذا القانون قيداً على تملك الفلسطينيين في تركيا من حملة الوثائق، حيث اشترط لقبول هذه المعاملة أن يكون حامل الوثيقة الفلسطينية قد حصل على إقامة مسبقاً من دائرة الهجرة، قبل السماح له بشراء عقار وتسجيل ملكيته.

وجدير بالذكر أنه وقبل صدور هذا القانون كان لا يمكن للفلسطينيين التملك في تركيا والحصول على الطابو إلا من خلال وجود عدة شروط ليست يسيرة للجميع، مثل وجود إقامة فضلاً عن إحضار ورقة إثبات الجنسية من بلد الإقامة أو السفارات والقنصليات الفلسطينية.

وكان لا يمكن للفلسطينيين التملك في تركيا إلا في حال كانوا يحملون جواز السفر الصادر عن السلطة الفلسطينية فقط، أما أصحاب الوثائق المؤقتة من أي دولة أخرى فلا يستطيعون التملك العقاري في تركيا أو شراء عقار إلاّ بعد استصدار إقامة تركية.

قانون جديد يخصّ تملك الفلسطينيين في تركيا

ومنذ فترة قصيرة، عدّلت الحكومة التركية قانون تملك الفلسطينيين في تركيا، حيث أتاحت لهم الفرصة للتملك العقاري من دون القيود السابقة، مثل وجود إذن إقامة أو طلب ورقة إثبات جنسية التي كان يتم طلبها سابقاً.

ويشمل القرار حملَة وثائق السفر، وأصحاب الجوازات الأردنية المؤقتة، كما يحق بموجب هذا القرار حصول الفلسطينيين على الجنسية التركية عند تملك عقار في تركيا، كسائر المستثمرين الأجانب.

حيث سيتمكن الفلسطينيون أصحاب الوثائق من تملك العقارات في تركيا، بموجب وثائق السفر التي بحوزتهم، والصادرة من دول أخرى، وأصبح بإمكانهم اليوم التقدم بطلبات الحصول على الجنسية التركية بعد شراء عقارات في تركيا بمبلغ أكبر من 250 ألف دولار.

هل يحصل الفلسطينيون على إقامة عقارية في تركيا؟

في ظل القانون الجديد، سيتمكن حاملو الجنسية الفلسطينية والمقيمون في دول أخرى وحاملو وثائق ومستندات وجوازات سفر مؤقتة من تملك العقارات في تركيا، من ثم التقدم من أجل الحصول على الإقامة العقارية مباشرة بعد تسجيل العقار في مديرية الطابو في تركيا ونقل الملكية، مهما كانت قيمة العقار.

تملك الفلسطينيين في تركيا

تملك الفلسطينيين في تركيا

هل يحصل الفلسطينيون على الجنسية التركية بالاستثمار؟

بعد صدور التعديلات القانونية الجديدة على قانون الملكية العقارية في تركيا للفلسطينيين، أصبح بإمكان جميع حاملي الجنسية الفلسطينية وأصحاب الوثائق المؤقتة من الدول التي يسمح لها القانون التركي التملك في تركيا، الحصول على الجنسية التركة بالاستثمار، في حال تحقيق شروط قانون التجنيس التركي للمستثمرين الأجانب، وذلك عند تملكهم عقارات بمبلغ أكبر من 250 ألف دولار، كسائر المستثمرين الأجانب، ويتم الانتظار بعد ذلك لمدة 90 يوماً تقريباً، هي فترة إتمام الإجراءات، وبوسعهم أخذ الجنسية حال استكملوا كافة الشروط القانونية التي ينص عليها قانون الجنسية التركية.

وتندرج هذه التعديلات الصادرة عن وزارة البيئة والتمدن، في إطار التسّهيلات المقدّمة لدعم الاستثمار العقاري في تركيا، عبر توسيع شريحة تملك الفلسطينيين في تركيا.

تحرير: اكسترا بروبرتي©

المصدر: ترك برس

Leave a comment

البحث عن عقارات تركيا

دعنا نساعدك الان!

أو اتصل بنا على

+90 549 250 6000

info@extraproperty.com

أحدث المشاريع