احصائيات القطاع العقاري التركي لعام 2018 .. تطورات وتحديات

2018 real estate sector

كل من تابع قطاع العقارات في تركيا في عام 2018، حاول فهم وضع السوق العقاري نظرًا للتغيرات التي حدثت في هذا العام صعودًا وهبوطًا، ومن أجل توضيح الصورة أمام الأجنبي الراغب في  الاستثمار أو شراء عقار في تركيا، سنفصل الحديث عن المحاور الآتية:

  1. التطورات التي مر بها قطاع العقارات في تركيا خلال عام 2018 وكيف أثرت على مسيرة السوق العقاري؟
  2. نظرة عامة على أعداد العقارات المباعة و أسعار العقارات حسب المدن التركية.
  3. نظرة خاصة على العقارات التي تملكها الأجانب في تركيا.
  4. مقارنة بين عامي 2017 و 2018 من حيث نمو قطاع العقارات و ارتفاع قيمة العقارات.
  5. توقعات السوق العقاري لعام 2019.

 قطاع العقارات التركية خلال عام 2018،أهم الأحداث وكيف كان أثرها ؟

شهد عام 2018 عدة أحداث اقتصادية وسياسية أثرت على قطاع العقارات في تركيا، بعضها أثر إيجاباً والبعض الآخر خلق تحديات أمام المشترين. ويأتي على رأس قائمة الأحداث التي أثرت على القطاع؛ انخفاض قيمة الليرة التركية بحوالي 40%  أمام الدولار منذ بداية عام 2018. و نتيجة لهذا الانخفاض تم توقيف العمل على بعض المشاريع من قبل الشركات الإنشائية لفترة وجيزة من نفس السنة، لحين استقرار سعر صرف الليرة التركية. وفي تلك الفترة، سُجّل انخفاض في نسبة تصاريح البناء بمقدار 48,9% وفقا لإحصائيات 2018 التي أصدرها المركز التركي للإحصاء.

و كالعادة تعمل الحكومة التركية لتحسين الأوضاع في قطاع العقارات التركية، من خلال إصدار بعض القرارات التحفيزية ولعل أهمها في عام 2018 كان التعديلات على قانون الجنسية التركية، مما يشجع الأجانب على الاستثمار العقاري في البلاد.

وبناءاً على القرار الجديد، تُمنَح الجنسية التركية لمن يشتري عقارًا بقيمة 250 ألف دولار بدلاً من مليون دولار، وهو الحد الأدنى السابق لقيمة العقار التي تمنح مشتريه الحق في طلب الجنسية. و يوضح الأجنبي في طلب الحصول على الجنسية أنه قام بشراء العقار لهذا الغرض، ويُقر أنه لن يقوم ببيع العقار لمدة ثلاث سنوات.

الجنسية التركية احصائيات 2018

كما أن هناك العديد من المميزات التي يكتسبها المستثمر الأجنبي عند الحصول على الجنسية التركية والتي من شأنها تسهيل أعماله داخل البلاد والدخول إلى عدد من البلدان بدون تأشيرة سفر.

نظرة عامة على أعداد العقارات التركية المباعة إجمالاً و أسعارها

بلغ عدد الوحدات السكنية المباعة في تركيا سواء أكانت الجديدة أو المعاد بيعها مليونًا و375 ألف وحدة وفقًا لاحصائيات 2018، وجاءت المدن الثلاث اسطنبول وأنقرة وأزمير على رأس قائمة المدن الأكثر مبيعًا في العقارات، حيث بلغت نسبة مبيعات عقارات اسطنبول 17% من إجمالي عدد العقارات المباعة في تركيا، وكان نصيب العاصمة أنقرة 9,5% ، بينما بلغ نصيب مدينة أزمير 5,5% من إجمالي مبيعات عقارات تركيا.

وبالنسبة لأسعار العقارات بجميع أنواعها (القديمة والجديدة)، فوفقًا لإحصائيات البنك المركزي التركي للشهر الأول من عام 2019، بلغ متوسط سعر المتر المربع الواحد في عقارات اسطنبول 5,400 ليرة تركية وهو السعر الأعلى في البلاد، بينما بلغ سعر المتر المربع في مدينة أنقرة 2,460 ليرة تركية، فيما بلغ في مدينة إزمير 3,800 ليرة تركية.  

نظرة خاصة على العقارات التي تملكها الأجانب في تركيا

و بتسليط الضوء على العقارات التي تملكها الأجانب في تركيا، نجد أن عدد عقارات تركيا التي تملكها الأجانب ارتفعت بنسبة 78,4% في عام 2018 مقارنة بالعام الذي سبقه، حيث تم بيع 39,663 وحدة سكنية للأجانب خلال عام 2018.

تصدر العراقيون قائمة الأجانب الذين تملكوا عقارات خلال عام 2018، تلاهم الإيرانيون ثم السعوديون و الروسيون والكويتيون على الترتيب.

تملك العقارات التركية2018

ويوضح الجدول التالي عدد العقارات المباعة ومعدلات ارتفاع قيمة العقارات والإيجارات في المدن الرئيسية التي يفضل العرب شراء العقارات بها (اسطنبول- أنقرة- أنطاليا)

المدينةعدد العقارات المباعة للأجانبمعدل تغير قيمة العقاراتمعدل تغير قيمة الإيجار
  أنطاليا  7,938  %21.63+  %22.58+
  اسطنبول  14,270  %0.14-  %2.89-
  أنقرة  2,133  %5.89+  %10.13+

مقارنة بين عامي 2017 و 2018 من حيث نمو قطاع العقارات التركية وارتفاع قيمتها

بعد التطور الذي عرفه قطاع العقارات التركية خلال عام 2017، جاء عام 2018 ليشهد تغيراً ملحوظاً، حيث تشير الإحصائيات إلى وجود فرق في حجم العقارات الجديدة المباعة بين العامين، ففي عام 2018 بلغ عدد العقارات التي تم تداولها 1,375,398 ، بينما بلغ عدد العقارات المباعة 1,409,314 عقار خلال عام 2017، أي أن نسبة العقارات التركية التي تم تداولها إجمالاً خلال سنة 2018 انخفضت بنسبة 2,4%.

لكن هذا الانخفاض لم يؤثر على السوق الأجنبي للعقارات حيث كما أشرنا سابقاُ، ارتفعت نسبة العقارات التي تملكها الأجانب في تركيا بمقدار 78,4%. ومن الجدير بالذكر، أنه على الرغم من ارتفاع تكاليف البناء خلال عام 2018، إلا أن نسبة ارتفاع قيمة العقارات التركية، لم تكن كذلك حيث بلغت عام 2018، 8,38% بينما في سنة 2017 بلغت 10,48% حسب إحصائيات البنك المركزي التركي.

 قطاع العقارات في تركيا، توقعات لعام 2019

خلال عام 2018 وقعت أحداث اقتصادية وسياسية هامة كما أشرنا، أثبت قطاع العقارات التركية من خلالها تماسكًا نسبيًا وحافظ على النمو وإن كان بمعدلات أقل عن الأعوام السابقة، فماذا عن عام 2019؛ هل ستتحسن الأوضاع؟

بناءاً على القرارات الحكومية التي صدرت مؤخرا، بالإضافة لعوامل أخرى تتعلق بالسوق العقاري، يتوقع الخبراء تزايد الطلب على العقارات هذه السنة. هذه القرارات والعوامل هي:

  • تخفيض ضريبة القيمة المضافة (VAT) من 18% إلى نسبة 8% فقط؛
  • تخفيض ضريبة نقل الملكية (مصاريف صك الملكية) من 4% إلى نسبة 3%؛
  • كما يتوقع تخفيض سعر الفائدة على القروض العقارية كما حدث في الربع الأخير من عام 2016 لتصل إلى مستويات منخفضة تزيد من القدرة الشرائية للمواطن التركي وهذا بحد ذاته سيقوم بإنعاش السوق العقاري؛
  • إلغاء شرط الموافقة العسكرية بالنسبة للعقارات المراد شراؤها والتي توجد بالقرب من المنشآت العسكرية؛
  • السماح للفلسطينيين الحاملين لوثيقة السفر اللبنانية، والمصرية، والعراقية بالتملك في تركيا بعد أن كانت تقتصر فقط على حاملي جواز السلطات الفلسطينية.     
  • حصول فعلي لعدد من العائلات الأجنبية على الجنسية التركية في بداية عام 2019، الشيء الذي رفع معدل الثقة بهذا القرار؛

وخير دليل على فعالية هذه التطورات، هو ارتفاع أعداد العقارات المباعة للأجانب في تركيا مطلع هذا العام و الذي يبينه الجدول التالي:

الشهر/السنةينايرفبراير
التغيير الحاصل81,85%+92,07%+
20181,742 عقار1,729 عقار
20193,168 عقار3,321 عقار

نظرة خبراء السوق العقاري التركي لعام 2019

يرى الخبراء أن عام 2019 سيحمل تحسنًا في قطاع العقارات، نظرًا لبعض المتغيرات السياسية والاقتصادية التي حدثت. فمن ناحية أعلنت الحكومة التركية اعتماد الليرة التركية كعملة وحيدة لتسعير العقارات بدلاً من اليورو والدولار، وكذلك شهدت الليرة التركية تحسنًا متدرجًا في قيمتها بعد الأزمة التي مرت بها خلال العام الماضي، مما سيشجع الأتراك على العودة إلى المعدلات السابقة لشراء العقارات ويعطي دفعة للأمام لقطاع العقارات التركية.

و يرى الخبراء أن السوق التركي من بين أكثر الأسواق في المنطقة جذبًا للاستثمار العقاري، مع توقعات أن يحافظ على نفس وتيرة النموً الحالية والتي تقدر سنوياً بنسبة 10%، مع ازدياد توجه المستثمرين للمدن الساحلية المطلة على شاطئ البحر المتوسط في جنوب شرق البلاد بحثاً عن تحقيق عوائد استثمارية مرتفعة.

من المفيد لكل من المستثمرين والمشترين الجدد الاطلاع على كل جديد في قطاع العقارات التركية، فبالنسبة للمستثمرين، يبحثون عن أفضل فرص الاستثمار المتوقعة خلال العام، وبالنسبة للمشترين يحصلون على أفضل أسعار شراء العقارات.

فإذا كنت تنوي الاستثمار أو شراء عقار في تركيا في عام 2019؛ اكسترا العقارية تقدم لك نصائحها واستشاراتها بما يساعدك في استغلال أفضل الفرص والعروض لتحقيق أهدافك هذا العام. اتصل بنا الآن.

:المصادر

turkstat.gov.trtcmb.gov.trendeksa.comarabic.cnn.comglobenewswire.comtradingeconomics.com

Leave a comment

البحث عن عقارات تركيا

دعنا نساعدك الان!

أو اتصل بنا على

+90 549 250 6000

info@extraproperty.com

أحدث المشاريع